الجمعية العامة للأمم المتحدة تعقد جلسة بشأن لقاحات كوفيد-19 بناء على طلب 16 دولة بينها قطر

٠١ أبريل ٢٠٢١

نيويورك - المكتب الإعلامي - 01 أبريل

عقد السيد فولكن بوزكير رئيس الدورة الخامسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، جلسة غير رسمية بناء على طلب كل من قطر ولبنان والبرازيل والدنمارك وفيجي والهند وإيطاليا وكينيا والمكسيك والنرويج وكوريا الجنوبية وسانت فنسنت وجزر غرينادين والسنغال والسويد والمملكة المتحدة، وهي الدول المعدة لمشروع "الإعلان السياسي بشأن المساواة في الحصول على لقاحات كوفيد-19"، وذلك للإعلان عن الإعلان السياسي المشترك الذي انضمت إليه 181 دولة حتى تاريخ عقد الجلسة.

ويحث الإعلان الدول الأعضاء على ضمان حصول جميع البلدان على اللقاحات بشكل شامل ومنصف وميسور التكلفة وفي الوقت المناسب، وذلك ضمن جهود الاستجابة لجائحة فيروس كورونا. كما يحث على القضاء على الفجوات في الحصول على لقاحات كوفيد-19.

ويشدد الإعلان السياسي على أنه "لا أحد يمكن أن يكون آمناً حتى يصبح الجميع آمنين"، ويجب ضمان الحصول المنصف وميسور التكلفة للقاحات كوفيد-19 الآمنة والفعالة التي من شأنها أن تساهم في التعافي ووضع حد للجائحة.

ويحث الإعلان الحكومات والأمين العام للأمم المتحدة على تنفيذ توصيات وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، خصوصا تعزيز التعاون الدولي لضمان المساواة في الحصول على اللقاحات والعلاجات الآمنة والفعالة والمعدات الطبية لمواجهة كوفيد-19.

كما تعرب الدول الراعية للإعلان السياسي عن قلقها إزاء قلة توفر لقاحات كوفيد-19 في الدول المنخفضة والمتوسطة الدخل. وترحب في هذا السياق بجهود الدول التي تبرعت باللقاحات، وشجعتها على التبرع بالمزيد من جرعات اللقاحات للدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط، والدول الأخرى التي بأمس الحاجة لها عبر مرفق كوفاكس، وضمن آليات منظمة الصحة العالمية لضمان المساواة في الحصول على لقاحات كوفيد-19.

ويحث الإعلان السياسي الدول الأعضاء على زيادة دعمها الكبير لعقود مرفق كوفاكس مع شركات إنتاج لقاحات كوفيد-19، من أجل أن لا يحد من توفر اللقاحات نتيجة العقود الثنائية المتنافسة.